باقة الشيخ برهتية
"إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا" سورة الفتح
26 ديسمبر 2013 0
للشفاء من أي داء بإذن الله
باقة الشيخ برهتية aflake1.net

يا من يعاني من مرض عضال أدخل تجد هنا دواء لمرضك

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي استجارت به الأرواح – بلسان الحال – في إخراجها من العم فأجارها واستغاثت به في فك إسارها من يد الظلم فأطلقها ووهب لها أنوارها

وأشهد أن لاإله إلا هو , شهادة جاءت أماناً لها من العطب , ومبشرة بحسن المنقلب

وأشهد أن جدي محمداً صلى الله عليه وآله الكاشف من أنوارها ما احتجب , والمظهر من شموس أنوارها ماغرب واغترب

يقول المولى العلي القدير

{ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا } الإسراء 82

{ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } النحل 69

{ وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} فصلت 44.

عن جابر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال: “لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برأ بإذن الله عز و جل”. صحيح مسلم في السلام 2204

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ” ما أنزل الله داءً إلا أنزل له شفاء ” . صحيح البخاري في الطب 5678

وفي حديث أسامة بن شريك : ” تداووا يا عباد الله فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء إلا داءً واحداً الهرم ” .أخرجه أحمد و البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن الأربعة و صححه الترمذي وقع في رواية أبي عبد الرحمن السلمي عن ابن مسعود نحو حديث الباب و زاد في آخره ” عَلِمَهُ مَن علمه و جَهِلًهُ مَن جهله ” . أخرجه النسائي و ابن ماجة وصححه ابن حبان و الحاكم

ولأبي داود من حديث أبي الدرداء رفعه : ” إن الله جعل لكل داء دواء فتداووا و لا تداووا بحرام

وقال أيضًا صلى الله عليه وسلم:”ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه وجهله من جهله”. وهذا أعطى كل مريض أملاً في أن يجد لدائه علاجًا، وأعطى الأطباء أنفسهم أملاً في أن يجدوا لكل داء دواء. فليس هناك داء عضال بمعنى أنه لا علاج له، لا في الحال ولا في الاستقبال، بل كل مريض له علاج موجود فإذا أصاب دواء الداء برئ بإذن الله.

ولما سُئل صلى الله عليه وسلم:”يا رسول الله، أرأيت أدوية نتداوى بها و تُقاة نتقيها؟ هل ترد من قدر الله شيئًا؟ قال (هي من قدر الله)”. يعني أن الأمراض من قدر الله، والأدوية من قدر الله. لماذا إذن نعتبر المرض من قدر الله ولا نعتبر الدواء من قدر الله؟ هذا من قدر الله، وهذا من قدر الله، فنحن ندفع قدرًا بقدر، ونرد قدرًا بقدر. هذه سنة الله، أن تدفع الأقدار بعضها البعض، ندفع قدر الجوع بقدر الغذاء، وقدر العطش بقدر الشرب، وقدر الداء بقدر الدواء.

وهانحن أخوتي الكرام نتفرد بأن نقول ونشهد الله على ما نقوله أننا بعون الله قادرين – بعد أن يأذن الله لكم بالشفاء – على علاج العديد من الأمراض المستعصية والتي يعجز الطب الكيماوي عن علاجها فقد خصنا الله بعلمه بأن توصلنا للعديد من الأدوية الخاصة بمعالجة الأمراض التالية

1- الأورام السرطانية

2- أ لتهاب الكبد الوبائي

3- الفشل الكلوي

4- السكري

5- أمراض القلب

6- الروماتيزم

7- أ لتهاب المفاصل والركب

8- إدرار الحليب

9- البواسير

10-الفرحات بكل أشكالها

11 -سقوط الشعر

12 -أكياس الرحم

12 – الدرق

13 – السمنة

14 – الأكزيما

15 – البهاق

16 – حب الشباب

والعديد العديد من الأمراض المستعصية

وعلاجنا من الأعشاب الطبيعية التي تأتي بشكل كبسول وهذه الأعشاب مقروء عليها آيات معينه حسب الداء الذي تعانيه

ومدة العلاج هي تتراوح بين 3 أشهر وحتى 9 أشهر حسب الحالة لكن التحسن بأذن الله سيظهر بعد شهر من العلاج شرط عدم قطع العلاج وتنفيذ ما نقوله لك دون زيادة أو نقصان

وبالإضافة للعلاج هناك متابعه لحالتكم مباشرة وكل أسبوع لمعرفة التطور بالحالة

ونطلب من كل من يود أن يتعالج أن يعمل تحليلا قبل العلاج ومن ثم يعمل التحليل بعد ثلاثة أشهر والتحليل الثاني بعد ثلاثة أشهر أخرى وسترى النتيجة أمامك وبأم عينك

ويرجى ممن يعاني مرضاً ما أرسال صورة عن التحليل

وللاستفسار أوطلب معلومات يرجى الأتصال بإدارة مملكة الشيخ برهتية للفتوحات الروحانية بواسطة البريد الإليكنروني أو الإتصال المباشر على الهاتف بالشيخ برهتية .

00212624699230
00212624699231
barhatiya@osoud.net
barhatiya@gmail.com

وتقبلوا تحيات الشيخ برهتية

وسوم :

التعليقات مغلقة.



أقسام باقة الشيخ برهتية

أحدث المقالات

صفحات

فيسبوك